– يتبع الجمعية عدد (4) مؤسسات تقوم بالعمل على توفير احتياجاتهم اللازمة لتقديم الانشطة والفاعليات المتميزة للجمهور وهى مكتبة مصر الجديدة– مكتبة المستقبل- متحف الطفل–مكتبة مصر الجديدة بحى الأسمرات

– ومقرها (42 شارع العروبة مصر الجديدة) وتتضمن “مكتبة للكبار” تحتوى على أكثر من اربعون الف كتاب فى مختلف فروع المعرفة بالاضافة ” لمكتبة الأطفال” تحتوى على عدد مماثل من الكتب بالإضافة لألعاب الأطفال واجهزة الكمبيوتر ويتم تزويدها بالكتب والاوعية بصفة دورية سنوياً من معرض الكتاب كذلك تحتوى المكتبة على مسرح يسع لعدد (270) فرد ومركز للكمبيوتر واللغات وقاعات لتقديم الدورات والانشطة وتقدم المكتبة خدماتها “للكبار والأطفال” من انشطة متنوعة ودورات كمبيوتر ولغات بأسعار رمزية خاصة ذوى الاحتياجات الخاصة بالاضافة لاستقبال بعض الجهات “مجانا” مثل المدارس الحكومية والاطفال الايتام لتنفيذ انشطة معهم سواء بإحضارهم لمقر المكتبة أو بالذهاب إليهم لتنفيذ هذه الانشطة خاصة اطفال مستشفى 57357 أو أطفال مستشفى ابوالريش ومعهد السكر ومؤسسات رعاية الأيتام وغيرها

– ومقرها (123 شارع جسر السويس – مصر الجديدة ) والتى تعد من الانجازات الهامة للجمعية حيث قامت الجمعية بوضع حجر الأساس لمشروع مكتبة المستقبل عام 1992 والذى أقيم على أرض “مجزر الزيتون سابقاً ” بجسر السويس لتحولها من بؤرة تلوث إلى مركز إشعاع ثقافى يضم (مكتبة عامة للكبار ، مكتبة للطفل ، مسرح رومانى، مركز كمبيوتر ، مركز للغات، قاعة للفنون التشكيلية – كافيتريا مقهى ثقافى ) وايضا تقدم خدماتها بأسعار رمزية وبعضها مجانا لبعض الفئات .

– فى عام 1981 قام نخبة من أبناء حى مصر الجديدة الأوفياء الذين نشأوا وتربوا فى هذا الحى العريق بتأسيس جمعية للنهوض والمحافظة على تراث مصر الجديدة باسم  جمعية تنمية خدمات حى مصر الجديدة تم اشهارها رقم 2589 بتاريخ 14/3/1981 وفقاً للقانون رقـم 32 لسنة 1964 الخاص بالجمعيـات والمؤسسات الخاصة وذلك إيماناً منهم بدور المشاركة الشعبية فى عالمنا المعاصر وما لها من دوراً بارزاً ومؤثراً فى حل ما تعانى منه الجماهير من مشكلات ومن أجل للنهوض بحى مصر الجديدة والرقى به ليكون نموذجاً يحتذى به فى باقى أحياء القاهرة يكون نطـاق عملها  حى مصر الجديدة  فى مجال الخدمات الثقافية والعلمية وتنمية المجتمع المحلى ومنذ تأسيسها عملت الجمعية بكل جد ونشاط لتحقيق الأهداف التى وضعتها فى سبيل خدمة حى مصر الجديدة ونظراً لعدم وجود مقر للجمعية فى ذلك الوقت فقد كنا نعقد اجتماعاتنا فى مقر جمعية تحسين الصحة وبمنزل السيدة / سوزان مبارك و بنادى هليوبوليس .
– هذا المبنى الذى نجلس فيه الآن كان يسمى مكتبة الأميرة فريال كما هو مكتوب على حجر الأساس الموجود بمدخل المكتبة ووضع حجر أساسها بتاريخ20 نوفمبر 1945 .
– ومع مرور السنين وتعاقب العديد من الجهات على إشغال هذا المبنى دون أى صيانة أو تجديدات أصبح متهالكاً تماماً .
– وفى عام 1982 قامت السيدة / سوزان مبارك بزيارة لهذا المبنى لإعادته لما كان عليه كمكتبة وقمنا بتصويره بالفيديو بالوضع المتهالك الذى كان عليه وطرحت سيادتها فكرة تجديده وتطويره وتأثيثه وتزويده بالكتب والمراجع حتى أصبح يضم مكتبة عامة للكبار ومكتبة للأطفال ومقراً للجمعية كل ذلك بالمجهودات الذاتية وبتبرعات أبناء مصر الجديدة الكرام دون تحمل الحكومة أى تكلفة مالية .
– فى 27 يونيه 1984 تفضل السيد الرئيس / محمد حسنى مبارك – رئيس الجمهورية بافتتاح هذا المبنى بعد تطويره باسم مكتبة مصر الجديدة وكانت أول مكتبه يتم افتتاحها فى سلسلة المكتبات .
– وفى عام (2003) تم تعديل لائحة النظام الأساسى للجمعية وفقاً للقانون رقم 84 لسنة 2002 الخاص بالجمعيات والمؤسسات الأهلية وتضمن هذا التعديل تغيير نطاق عمل الجمعية الجغرافى ليكون على مستوى (محافظة القاهرة) وإضافة ميادين ومجالات عمل جديدة للجمعية ، كما تم تعديل اسمهما ليكون (جمعية تنمية خدمات مصر الجديدة) .
– ونظراً لاتساع حجم أعمال وأنشطة الجمعية تم تعديل بعض بنود لائحة النظام الأساسى للجمعية خلال عام (2008) وفقاً للقانون رقم 84 لسنة 2002 الخاص بالجمعيات والمؤسسات الأهلية وتضمن هذا التعديل تغيير نطاق عمل الجمعية الجغرافى ليكون على مستوى (جمهورية مصر العربية) وإضافة ميادين جديدة للجمعية كما تم تعديل اسم الجمعية ليكون ( جمعية مصر الجديدة – Heliopolis Association ) وهو الاسم الحالى للجمعية .

– ومقرها (61 عمارات الجوهرة – حى الأسمرات – المقطم) : تعتبر أحدث مقرات الجمعية تم افتتاحها للعمل فى مايو 2017 قامت الجمعية بتجهيزه لتقديم الخدمات والانشطة والفاعليات الثقافية لساكنى حى الأسمرات وتقدم جميعها بالمجان وذلك بهدف تطوير وتنمية سلوكيات المواطنين اللذين انتقلوا من ثقافة العشوائيات إلى هذه المناطق الجديدة.

– ومقره (34 شارع أبوبكر الصديق – مصر الجديدة) : تم افتتاح “متحف الطفل” فى 30 مايو عام 1996 ليكون متحفاً يوفر للطفل إطارا معرفياً متكاملاً عن مصر وطنه الأم حيث كانت تعتمد فكرته على خلق حالة من التفاعل بين الطفل وبين عناصر البيئة البشرية والنباتية والحيوانية والطبيعية وفى عام 2008 رأت الجمعية تطوير المتحف ليواكب التطور التكنولوجى الذى حدث فى مجال المتاحف والعرض المتحفى حيث تم إعادة بناء متحف جديد طبقا لأحدث النظم المتحفية العالمية ، وكذا تطوير مقتنياته لتكون أكثر تشويقا وجاذبية للطفل وفى إبريل 2012 تم افتتاح مركز الطفل للحضارة والإبداع “متحف الطفل” أبوابه بعد أعمال التطوير والتحديث ليكون مشروعاً قومياً نفخر جميعاً بوجوده فى مصر على مساحة إجمالبة قدرها (13 فدان) تقريباً ويحتوى المتحف على ( مبنى المتحف الرئيسى – مبنى السينما وقاعة الندوات – مكتبة للطفل ) بالإضافة لحديقة المركز والتى تعتبر رحلة متميزة وفريدة من نوعها حيث تحاكى الحياة الطبيعة على ضفاف النيل من المنبع حتى المصب بالإضافة لمناطق ألعاب الأطفال والكافيتريات يهدف مركز الطفل للحضارة والإبداع ( متحف الطفل )إلى دعم التعليم الترفيهى التفاعلى للأطفال والأسر وتشجيع الأطفال على اكتشاف أنفسهم وإعطائهم رؤية جديدة لمستقبلهم حيث يستقبل المتحف حوالى (1500) طفل يومياً ويقدم خدماته للأطفال القادمين من كافة أنـحاء مصر بأسعار رمزية ونود الإشارة إلى أن متحف الطفل يقوم بتوجيه خدماته إلى أطفال العشوائيات بما يمثل 15% من إجمال زواره بالاضافة إلى تقديم خدماته مجاناً لبعض الفئات بالمجتمع .
– جدير بالذكر أن “متحف الطفل” يعتبر من أكبر متاحف الأطفال بالشرق الأوسط حيث يقدم عرضاً للطفل والأسرة عن اسهامات الحضارة المصرية فى العلوم العالمية كما أنه حصل على العديد من الجوائز الدولية فقد حصد خلال عام 2012 الجائزة الأولى على العالم من بين (40) متحف على مستوى العالم تقدموا لنيلها من مؤسسة (Museums & Heritage) الانجليزية والمتخصصة فى المتاحف حيث أنه المتحف الأول على مستوى الشرق الأوسط الذى أنشئ لخدمة الطفل على أساس حضارته ولتميزه فى الشكل المعمارى والمعروضات الفرعونية الكثيرة والمتنوعة التى تزيد انتماء الطفل بمصرنا الغالية وكذلك حصل على جائزة “الافضل فى مجال تعليم التراث” من كرواتيا عام 2013 .

X